عشيرة المليحات في اللجاة

كل مايخص عشيره المليحات في اللجاة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
المواضيع الأخيرة
» انتقل إلى رحمه الله "حمد بخيت العبد لله"
الإثنين يناير 02, 2017 6:55 am من طرف المدير العام

» الإجابة عن أسئلة النشره العلميه -بكلوريا علمي -سورية
الجمعة نوفمبر 11, 2016 2:19 pm من طرف المدير العام

» عيب وخطية
الخميس مارس 19, 2015 11:50 pm من طرف ناصر ابن اللجاه

» قصيدة عن الأم
الإثنين مارس 09, 2015 6:23 pm من طرف أحمد الجميل

» محمد أمير الجميل
الإثنين مارس 09, 2015 6:13 pm من طرف أحمد الجميل


شاطر | 
 

 منشأ المليحات وشجرة نسبها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 125
نقاط : 342
شكرا" : 0
تاريخ التسجيل : 17/12/2014
الموقع : http://molehat.arab.st/

مُساهمةموضوع: منشأ المليحات وشجرة نسبها    السبت يناير 24, 2015 6:02 am

أصل المليحات  وشجرة نسبها
---------
بقلم : عيسى حسين الجميل
-----------
مقدمة هامة :
--------
لا شك أن البشر جميعا أبناء رجل واحد ، و لاشك أنهم مهما تباعدوا فيهم من الصفات المشتركة أكثر مما فيهم من الصفات المتمايزة ، حيث أن التمايز طارئ بسبب الظروف الخارجية التي أثرت على البنية الجسدية لبني اﻹنسان والصفات المتعلقة بها ، أما التشابه فهو أصل ، حيث نجده واضحا عند كل البشر ، و يظهر أيضا في الصفات الروحية حيث نجد الرحمة عند اﻷبيض واﻷسود والملون ، وكذلك نجد القسوة.
و إذا حدث أن اشتهر مجمتع ما بصفة ما ، فإن هذا الكلام عام من جهة ، حيث نجد في هذا المجتمع الكثير ممن لا يمتازون بصفته الغالبة ، ومن جهة أخرى فإن وراء هذه الصفة الغالبة أسبابا خارجية بيئية ، فمثلا امتاز العرب قديما بين اﻷمم بالكرم ، و هذا الصفة الغالبة لا تعني أنه لم يكن هناك عربي بخيل ، بل هناك الكثير منهم ، و كذلك أصبحت هذه الصفة غالبة ﻷسباب بيئية حيث كانوا أهل صحراء و فقر ، و يكثر في مفاوزها الجياع ، فكان سداد هذه الثغرة قيمة عليا وهي الكرم ، ونتيجة التعزيز الاجتماعي الذي يحصل عليه الكريم من المدح والثناء تحولت هذه القيمة إلى هدف يسعى إليه كل عربي ، ومع الزمن تحولت إلى صفة اجتماعية سائدة ، حيث أن كثيرا من صفاتنا و طباعنا مكتسب وليس جبليا أصليا .
بهذا الفهم ننطلق من أرضية صلبة في البحث في علم اﻷنساب ، حيث نبتعد عن التطرف القبلي و القومي " الشوفينية " ، و التطرف بكافة أنواعه ليس له مكان إلا في عقول الجهلاء ، سواء أكان تطرفا قبليا قوميا أم كان دينيا طائفيا .
وعلاج التطرف القبلي الشوفيني بالتبحر بعلوم الوراثة واﻷنساب
و الاجتماع ، حيث ينبئنا علم الوراثة أن احتمالية ظهور الصفات الوراثية الإيجابية إو السلبية في اﻷفراد احتمالية واسعة الطيف والتشعب ، فهناك عدد هائل جدا من الاحتمالات لظهور صفة ما في شخص ما ، ولا شك أن الواقع يثبت دلك ، فكل كريم خرج من صلبه بخيل وكل بخيل خرج من صلبه كريم ، و الشجاع ابن جبان والجبان ابن شجاع وهكذا .
قد يبدو الكلام صادما ، لكنها الحقيقة لو أمعنا النظر فالناس جميعا أبناء آدم عليه السلام فإن كان شجاعا فمن أين جاء الجبان ؟
وإن كان كريما فمن أين جاء البخيل ؟ 
هذا يدلنا على إن الصفات البشرية لا يصح فيها التعميم ، وأن كل إنسان هو ظاهرة مستقلة ، فتجد في قوم صفتهم الغالبة الشجاعة حشدا كبيرا من الجبناء .
ولا يقول قائل أن قوما ما كلهم كرماء أو شجعان أو جبناء إلا إذا كان هذا القائل جاهلا ، متدني المستوى الثقافي ، أو متجاهلا صاحب نزعة وهوى .
لكنه لا شك أن احتمال ظهور الصفة الغالبة في مجموعة بشرية ما لدى أحد أفرادها أكبر من احتمال ظهور الصفة الغائبة ، فلو أن قوما اتصف غالبيتهم بالكرم فمن المرجح أن يأتي ولدهم كريما ، ولكن ليس حتما فقد يكون بخيلا ، و هناك ظاهرة يسميها البدو " حرق اﻷصل " فيقال :
- فلان حرقه اﻷصل .
حيث يكون أباه و خاله من أجود الناس ويأتي هو من أسوء الناس.
و يخبرنا علم اﻷنساب أن القبائل العربية لم تعش صفاء عرقيا بمعناه الدقيق ، بل تعرضت لتحركات وتداخلات وتمازجات وانفصالات لا تحصى ، تلك التغيرات لها أسباب موضوعية كالهجرات والتحالفات الحربية ، فلا يقول قائل أن قبيلة معاصرة ما هي نفسها القبيلة الجاهلية الفلانية بصفائها العرقي إلا كان هذا القائل بمعزل عن علم اﻷنساب وعلم التاريخ و علوم الاجتماع، جاهلا فيها ، أو مكابرا صاحب هوى.
فلو أخذنا أية قبيلة معاصرة كمثال لثبت لنا صحة هذا القول ، فمثلا قبيلة عنزة المنتشرة حاليا في بقاع كثيرة من الوطن العربي لا تتمتع بصفاء عرقي خالص بل دخل فيها الكثير من اﻷحلاف و خرج منها كذلك ، وهي تضم تحت مسماها " عنزة " أقواما من تغلب و بكر و حنيفة و قريش و غيرهم.
كذلك شمر و زبيد و كبريات القبائل العربية المعاصرة.
فإن كان التطرف القبلي الشوفيني يعالج بدراسة علوم الوراثة واﻷنساب والاجتماع.
فإن علاج التطرف الديني و الطائفي و الفكري يكون في دراسة علم اﻷديان المقارن ، فمن شعر إن لديه ميل إلى التطرف الفكري أو الديني فليقبل هذه الوصفة " علم اﻷديان المقارن "
ينبئنا هذا العلم كثيرا من المفيدات ، فحين تعلم أن كل صاحب دين يعتقد بدينه كما تعتقد أنت بدينك ، ويرى فيه حلا لكل مشاكل الحياة و أنه كلمة الله  التي لم ولن تتغير ولن يمسها التحريف ، كما تعتقد أنت بدينك.
و يرى دينك كما ترى دينه أنت ،  إما أنه ذو مصدر إلهي تعرض للتحريف البشري ، أو أنه ذو  مصدر بشري رقي ليوصف بأنه إلهي .
حين تصل إلى هذا الفهم الراقي تجد أن جدران التطرف الدغمائية انهارت في رأسك ، و أصبحت رؤيتك للآخر أكثر إيجابية وتقبلا ، حيث تعذره و يعذرك ، وتستطيعان التعايش بسلام اجتماعي يؤمن رقيا للأمة بكليتها ولﻹنسانية عامة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://molehat.arab.st
المدير العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 125
نقاط : 342
شكرا" : 0
تاريخ التسجيل : 17/12/2014
الموقع : http://molehat.arab.st/

مُساهمةموضوع: رد: منشأ المليحات وشجرة نسبها    السبت يناير 24, 2015 8:24 am

2- منشأ المليحات من قبيلة عنزة:
----------
من هذه المقدمة الطويلة ندخل إلى مناقشة نسب عشيرة المليحات ، و للدقة العلمية فإن تسمية عشيرة فيها تسامح اصطلاحي ، حيث هي جزء من عشيرة ، و لكني سأطلق عليها هذا الاسم كونها لا تنتمي إلى المحيط العشائري المتحالف معها من حيث اﻷصل و المنشأ القبلي ، والثابت والله أعلم أنها تنتمي من حيث اﻷصل إلى قبيلة عنزة.
وسنتاول اﻷدلة على ذلك:

1- اﻷقوال التي يقولها أبناء العشائر المحيطة و خصوصا في زمن الخلافات العشائرية ، من مثل :"ربع القاعود " وهي عبارة بدوية تعني أن هولاء المليحات جاؤوا على قاعود وهو ابن الناقة ، وكانت هذه الصفة تشير إلى قبيلة عنزة المشهورة بتربية اﻹبل حيث أنها من البدو اﻷقحاح " أهل الوبر " بينما بدو اللجاة من أنصاف الرحل " الغنامة " .
و كذلك سمعت من الكبار في السن أن خصومهم أحيانا يقولون على سبيل السخرية :
- المليحات دود الفرث
وهذا اللقب هو للرولة من العنزة والتي تنتمي المليحات إليها وسميت الرولة دود الفرث لكثرتها.
2- الصفات الاجتماعية لمعظم أبناء المليحات التي تميل إلى صفات الرولة ، و كثيرا ما سمعت منذ الصغر حين يتمازح الكبار في السن معلقين على تصرفاتهم و خصوصا في اﻹدارة الاقتصادية والمنزلية " و الله انكم رولة "
و فيه إشارة إلى العفوية و الفوضوية التي تميزت بها البدو عموما الرولة خصوصا في عصور الترحل.

3- اعترافات بعض وجهاء من الرولة بأن المليحات هم فرع من السواحلة من عيال فرج من الرولة :
فلقد حدثني الاستاذ مرزوق العبيد وهو من المهتمين بعلم اﻷنساب أنه في بداية تسعينات القرن العشرين نزل فريق من العنزة في مكان يقال له " المعرة البيضا " من أعمال ناحية المسمية ، وقد سألوا عن المليحات ، فأخبروا بوجودهم في اللجاة التي تسميها العنزة " الضلع " ، وتم التواصل معهم وكان شخصيا في من ذهب للقائهم ، وكان منهم رجل وجيه من القعاقعة من الرولة وهو فاهم باﻷنساب يقال له " أبا عبدالله القيقعي " و رجل آخر من المليحان من السواحلة ، و بعد أن عد وفد المليحات قصتهم أثبت صحة الخبر هذا الوجيه القعيقي ، و قال بأنه لدينا مثل يقول : " غدوة عيال فرج " .
إشارة إلى رحيل مليح و أخوته بعد قصة قتلهم لولد عمهم قفيان على خلاف عائلي ، حيث اختفوا ولم يظهر لهم أثر ، و أصبحت دعوة بالسوء فيقال لمن لا تريد له العودة أبدا :
- إن شاء الله غدوة عيال فرج.

والموقف الثاني كان في الزيارات التي قام بها أبو متعب قابل بن عياط الجزلة وهو من السواحلة ومن أحفاد الفارس الشيخ سيل بن جزلة ، حيث زار المنطقة و التقى بوجهاء المليحات و على رأسهم بخيت العبدالله و صياح الجميل و غيرهم ، في بداية التسعينات من القرن العشرين ، و أثبت صحة انتماء المليحات للسواحلة ، و قد التقى به الأستاذ مرزوق شخصيا ونقل عنه شجرة نسب العنزة ودونها ، و لكن لﻷسف فقد جزء من الورقة التي رسمت عليها الشجرة مع العلم أن الجزء الذي يهم المليحات ما زال موجودا وقد نسخته إلى دفاتري كما هو :
حيث تقول الشجرة أن ضنا مسلم من العنزة هم قبيلة بكر من ربيعة .
وينقسم ضنا مسلم إلى قسمين :
1- وهب
2- زايد الجلاسي
ويتفرع عن زايد الجلاسي :
1- اﻷشاجعة
2- الرولة
3- السوالمة
4- العبدالله
وتتفرع الرولة التي يتزعمها الشعلان إلى :
1- الفرجة
2- القعاقعة
3- المرعض
4- الدغمان
5- الكواكبة
و يتفرع الفرجة وهم أبناء سالم بن زايد الجلاسي إلى :
1- الوبيرات
2- المفرج
و يتفرع الوبيرات إلى :
1-.......مفقود من الورقة
2- المحرق
و يتفرع المحرق إلى :
1- السواحلة
2- القفيان
3- السباحة
ويتفرع السواحلة إلى :
1-.... مفقود من الورقة
2- الرشيدان
3- الوررة
4- السررة
5- العوارض
6- المليحان
7- الجزلة
ومن المفترض حسب المقدمات السابقة أن يضاف اسم المليحات إلى فروع السواحلة.
حيث حسب الرواية التي نوهنا بها سابقا يكون مليح هو أحد أبناء سويحل من أخوة مليحان بن سويحل.
ومما قرأته في منتديات قبيلة عنزة الرسمية على الشبكة العنكبوتية أن الشيخ والفارس مليحان بن سويحل كان شيخ الفرجة قبل حوالى 250 عاما ، أي منتصف القرن الثامن عشر الميلادي حوالى عام 1750م.
ولو نظرنا إلى تاريخ وفود مليح إلى اللجاة لكان بهذه الفترة التاريخية حيث مر على تواجده ست أجيال إلى سبعة أجيال ، و الجيل كمعدل وسطي حوالى 40سنة فتكون فترة قدومه واقعة بين "240 - 280 " سنة ماضية يعني منتصف القرن الثامن عشر تقريبا.
مثال على تسلسل اﻷجيال :
1-مليح
2- دخان بن مليح
3- جميل بن دخان
4- سالم بن جميل
5- علي بن سالم
6- محيسن بن علي
7- كساب بن محيسن
فهي سبعة أجيال تقريبا.
مثال آخر :
1- مليح
2- علي بن مليح
3- عواد بن علي
4- سليمان بن عواد
5- عودة الله بن سليمان
6- عايد بن عودة الله
7- إبراهيم بن عايد
8- خليل بن إبراهيم
ولو قارنا عمر كساب بعمر خليل لوجدنا أن المدة بين سبعة إلى ثمانية أجيال كحد أقصى .
بالتالي يستنتج أن مليح ومليحان متعاصران ، لذا يترجح أنهما أخوان.
والسؤال الذي قد يخطر ببال المشكك إن كانوا أخوين لماذا لم يرافق مليحان إخوته في جلائهم عن ديار الفرجة ؟
الجواب جاء من الرولة أنفسهم بأن والد مليح والراجح أنه يدعى سويحل ، لما قتل أبناؤه ابن أخيه قفيان رفض الرحيل عن أخيه ، و يبدو أن مليحان كان طفلا ، أو أنه ولد بعد رحيل أخوته ، ليصبح لاحقا شيخا لعموم الفرجة من الرولة .
سبب الخلاف الذي أدى إلى قتل ابن قفيان مجهولا و ربما كان على واحة نخل ولكن هذه الرواية غير ثابتة بدليل.
السؤال الثاني الذي يخطر بالبال :
- لماذا قصد أبناء سويحل اللجاة ؟
والجواب يكون بأن العنزة كانت تعرف اللجاة وتسميها الضلع و كانوا على عداء مع أهلها بسبب الغزو الذي تميزت به العنزة ، وخصوصا الرولة لذلك نجد أن الصلوت وقفوا إلى جانب ولد علي من العنزة بقيادة ابن سمير في معركة الجوخدار المشهورة عام 1860م كما أرخها الشيخ أبو جاسم محمد الغصين رحمه الله ، و نقل لي هذه المعلومة من دفتر لدى ولده الاستاذ عبد المجيد الغصين ، نقلها لي اﻷستاذ مرزوق العبيد ، وتقول الرواية أن الصلوت وقفوا إلى جانب ابن سمير ضد الرولة بقيادة فيصل الشعلان حيث قتل فيصل وولده في المعركة وقتل 500 شخص من الطرفين وكلاهما من العنزة ، و سبب الخلاف كان فيما قرأت بسبب التنازع على السيطرة على سهول حوران و مراعيها الخصبة وكذلك مناطق النفوذ.
وفي هذا دليل على معرفة العنزة باللجاة التي تقع محاذاة سهل حوران ، وهم يعلمون أن من لجأ إليها هو في مأمن من كل طلب ، فلجأ مليح و إخوته إليها يطاردهم شبح الثأر ،
والظاهر أنهم أخفوا أصلهم بعد وصولهم إلى اللجاة خوفا على أنفسهم .
وأثناء رحلة الجلاء من الجوف في الجزيرة العربية كانوا ثلاثة إخوة و أخت واحدة ، الإخوة هم : مليح و ملوح و علي ، و اﻷخت هي ملحا .
وفي الطريق تعرضت قافلة لغزاة من البدو فاشتبكوا معهم فقتل منهم علي ، ولما دخلوا اللجاة كانوا " مليح وملوح وملحا " فقط،
و الذي ترجحه الحسابات التاريخية أن هذا الوصول كان بين عامي 1725م - 1750م
وقد سمعت أن عبيدا للأمير ناصر الفحيلي أساؤوا التصرف مع مليح وقد كان شيخا كبيرا ، فصاح بأبنائه فتواثبوا و ضربوا العبيد ضربا مبرحا ، و كانت هذه جريمة عقابها القتل عند الفحيلي ، و قد رحل على إثرها مليح وأبناؤه الثلاثة إلى جبل العرب .
هده الرواية سمعتها من اﻷخ مشهور الجميل ولكنه لم يتثبت من صحتها ، ولو صحت لكانت دليلا تاريخيا مهما ، حيث أن الفحيلي حكم اللجاة مطلع القرن التاسع عشر حوالى عام 1807م
وإذا علمنا أن مليح كان شيخا طاعنا في السن فيكون عمره بين 70- 90 عاما ، أي تولده بين 1700-1725 م ، فيكون شابا في منتصف القرن الثامن عشر شابا تقريبا ، حيث فترة وصوله إلى اللجاة.
مجموع هذه الدلائل السابقة تشير من غير شك إلى أن مليح هو أخو مليحان مع ملاحظة تشابه اﻷسماء " مليح ملوح ملحا " و " مليحان ".
وبه يستدل على أن المليحات هم فرع من السواحلة من الفرجة من الرولة من عنزة من ربيعة من نزار من معد من عدنان.


عدل سابقا من قبل المدير العام في الإثنين يناير 26, 2015 5:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://molehat.arab.st
المدير العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 125
نقاط : 342
شكرا" : 0
تاريخ التسجيل : 17/12/2014
الموقع : http://molehat.arab.st/

مُساهمةموضوع: رد: منشأ المليحات وشجرة نسبها    السبت يناير 24, 2015 8:30 am

شجرة نسب المليحات وتفرعاتها
------
أنجب  مليح ثلاثة أولاد ذكور هم :" علي و بخيت و دخان "
وليس هناك إي معلومة لدي إن كان لديه بنات.
أما أخوه ملوح فإما أنه لم ينجب ، أو أنه أنجب بنات ، والمؤكد أنه لم يعقبه ذكور.
و أما ملحا ، فليس هناك معلومة دقيقة عنها ، من قائل إنها ماتت ولم تتزوج إلى قائل غير ذلك.
أما أبناء مليح الثلاثة :
1- علي
2- بخيت
3- دخان
و الذي أعتقده أن أكبرهم علي ، لسبب منطقي ، وهو أن ظاهرة التسمية باسم اﻷخ بعد موته منتشرة بين المليحات اﻷوائل ، إحياء لذكراهم ، والمرجح أن مليح سمى ولده اﻷول باسم أخيه علي القتيل أثناء رحلة الجلاء .
و المليحات إذا تتفرع إلى ثلاثة فروع رئيسة :
1- أبناء علي بن مليح وهم :
- الساري
- الشديد
- العودة الله
- العواد
2- أبناء بخيت بن مليح وهم:
- العبدالله
- المحيلان
- الساير


3- أبناء دخان بن مليح وهم :
- الجميل
- العبيد
- الهولا
- الفنيخر.

حيث أنجب علي بن مليح كلا من :
1- عواد
2- ساري
3- نصاب " و تلفظ بهمزة وصل - انصاب ". 
ليس لدي معلومة عن أبناء علي هولاء إلا ساري فلقد شارك ابني عمه دخان وهما بخيت و جميل في عملية سطو على غنم أحد فلاحي قرى السويداء ، عند أحد البدو " شكاري " فصادف وجود صاحب الغنم وأسفرت العملية عن جرح ساري ، وقتل صاحب الغنم " الفلاح " ، و الجرح أدى إلى وفاة ساري لاحقا ، دون أن ينجب.
أما عواد بن علي بن مليح فقد أنجب سليمان.
و سليمان أنجب كلا من :
1- عودة الله
2- عواد
3- عودة
4- سلامة
اما عودة الله بن سليمان فانجب كلا من :
1- عايد
2- معيد
3- سليم
4- سالم
أما عايد بن عودة الله فقد أنجب إبراهيم
و أما سليم بن عودة الله فقد أنجب كلا من :
1- علي
2- غصاب
3- محمد
4- حسن
و بقية أبناء عودة الله لم ينجبوا ذكورا.
أما عواد بن سليمان بن عواد فقد أنجب كلا من :
1- علي
2- عويد
و أما بقية أبناء سليمان فلم ينجبوا.
و أما نصاب بن علي فأنجب كلا من :
1- شديد " بالتصغير "
2- ذياب
3- علي
4- ساري.
أما شديد بن نصاب فقد أنجب عددا من الذكور - قيل : ثمانية - منهم : مليحان وملحان وسليم ، لكنهم جميعا ماتوا دون إنجاب ، حيث انتهى نسل شديد نهائيا.
و أما ذياب بن نصاب فقد قتله أحد قبيلة الدربية في قضية مشهورة لدى المليحات ، وقد أنجب ولدا سماه " وراد " ووراد هذا تزوج أم سالم محمد المطر قبل سالم ، حيث روى هزاع الساري عن حسين سوادة الكراحشة الملقب ب " الفرنساوي " أن زوجة وراد ولدت يوم المهاجرة طفلا ، وهي محاطة بالدرك ، وقيل أنها تركته و ذهبت تجلدها سياط الدرك العثماني ، ليموت هناك في موقع قريب من ثانوية المسمية حاليا.
وكان زوجها وراد قد هرب من الدرك ومات في تلك السنة 1915م.
أما ساري بن نصاب فقد أنجب كلا من :
1- ذياب
2- وراد
3- عناد
والراجح أن ساري هذا توفي عام 1934م  . كذلك يذكر ساري وشديد بأنهما قاما بالثأر لدم ذياب من الدربية وقتلا جالي الدربي.
و أما علي بن نصاب فقد أنجب ولد وحيدا هو ذيب الذي توفي ولم ينجب وكان ذيب مشهورا بسرعته حيث قيل أنه يلحق اﻷرنب، و كان زوجا لحسنة بنت ساري " أم زهر".
و علي بن نصاب يوصف بالشجاعة الفائقة ، حتى يصر الكبار المسنين أنه أمسك " الغولة " ولفها بعباءته حتى منازل الفريق وهي تصيح :
- طنقر طاب
طنقر طاب
يا علي يا ولد نصاب
ولا تستطيع في حقيقة اﻷمر أن تقنعهم أن الغول أسطورة مستحيلة.

الفرع الثاني من المليحات هم أبناء بخيت بن مليح ، حيث أنجب بخيت ولدا واحدا سماه " ساير " و المعلومة الوحيدة المتوفرة عن ساير أنه شارك جميلا و عبيدا في عملية اغتيال السرحاني الذي اختطف عليا بنت عبيد في فلسطين ، ولقد أنجب ساير كلا من :
1- عبد الله
2- حويان
3- عوض
اما عبدالله بن ساير فقد أنجب كلا من :
1- محيلان
2- محمد
3- ساير
أما محيلان  فقد أنجب كلا من :
1- أحمد
2- حمد
3- عبدالله
أما أحمد فهو أبو عبدالله 
وأما حمد فهو أبو حسن وحسان ومحمد
و أما عبدالله فقد مات في السجن بالجدري بسبب تهمة بسرقة ماعز وهو بريء منها توفي حوالى 1937م

أما محمد بن عبدالله بن ساير بن بخيت فقد أنجب كلا من :
1- سليمان " أبو فلاح "
2- علي " أبو حسن "
3- بخيت
4- بخيتان
5- فرحان

أما ساير بن عبدالله بن ساير بن بخيت فهو والد عبدالله ومحمد .

اما حويان بن ساير بن بخيت فلم ينجب ذكورا
وكذلك أخوه الشاعر الفكاهي عوض الساير لم ينجب ذكورا

الفرع الثالث من المليحات هم أبناء دخان بن مليح ، و لقد أنجب دخان كلا من :
1- سمير
2- جميل 
3- بخيت
أما سمير فهو أبو عبيد
و أما جميل فهو أبو سالم
و أما بخيت  فهو أبو دخان و فنيخر.
عبيد بن سمير أنجب كلا من : 
1- عوض
2- علي 
3- عليان
أما عوض فأنجب  كلا من :
1- سليمان
2- بخيتان " قتل في كون بديح مع الجوابرة "
3- عودة الله " ليس له ذرية "
4- سالم " ليس له ذرية "

وسليمان بن عوض بن عبيد أنجب كلا من :
1- حسن والد مرعي و مرزوق وعبد الرزاق ومحمد
2- حسان الذي ضاع في المهاجرة وعاد بعد سنين باسم :اسكندر بيك أبو عباس.
أما علي بن عبيد فقد أنجب عواد
و أما عليان فقد أنجب كلا من :
1- سمير
2- سليمان
3- سالم

نعود إلى جميل بن دخان فهو والد سالم الذي أنجب كلا من :
1- علي " والد حسين ومحيسن و حسان "
2- جميل "والد صياح وشامان وسويلم وثليج وسالم ومسلم "
3- عقل والد علوان
4- عودة " ليس له ذرية "

نعود إلى بخيت بن دخان بن مليح الذي انجب كلا من :
1- دخان والد ذيب و مذيب
2- فنيخر والد خليف والد حسين ورشيد

هذه هي شجرة المليحات ، كما حفظتها و دونتها من كبار السن والمهتمين باﻷنساب.
و كما هو معروف فإن المليحات منذ القديم دخلت في التحالف المعروف باسم " عشيرة السيالة " من تحالف الصلوت الشمالية " بني عمرو " ، و اﻵن تعرف المليحات بأنها جزء من السيالة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://molehat.arab.st
 
منشأ المليحات وشجرة نسبها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشيرة المليحات في اللجاة :: عشيره المليحات :: تاريخها وانسابها-
انتقل الى: